اليونان:استدعاء السفير التركي للإعراب عن الاستياء من تزايد أعداد المهاجرين

يبدو ان النظام التركي بدأ مرة أخرى بابتزاز القارة العجوز والضغط عليها عبر استخدامه ورقة اللاجئين السوريين لخدمة أجنداته المرتبطة بالملف السوري.

مسؤولون في الشرطة اليونانية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قالوا إنّ ستة عشر قارباً تقل مهاجرين رست على جزيرة ليسبوس اليونانية يوم الخميس الماضي، يفصل كل منها عن الآخر دقائق في أول وأكبر موجة جماعية قادمة من تركيا منذ ثلاث سنوات.

بوريس شيشركوف المتحدث باسم مفوضية اللاجئين في اليونان، أعرب عن مفاجئته للأمر، مضيفاً إنهم لم يشاهدوا عمليات وصول متزامنة مثل تلك وبهذه الأعداد منذ 2016.

الموجة الجماعية للاجئيين دفعت الحكومة اليونانية لاستدعاء السفير التركي في أثينا للتعبير عن استيائها الكبير من تزايد أعداد المهاجرين.

مصادر دبلوماسية أكدت إن وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، ذكّر السفير التركي لدى أثينا، بالتزامات أنقرة بموجب اتفاق عام 2016 مع الاتحاد الأوروبي بهدف الحدّ من تدفق طالبي اللجوء إلى أوروبا.

وأظهرت بيانات للأمم المتحدة أن ما يقرب من نصف اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا هذا العام، وعددهم 56 ألفا تقريبا، وصلوا إلى جزر يونانية كما تزايد العدد في الأشهر القليلة الماضية.