اليمن.. منظمات حقوقية تحذر من كارثة إنسانية في مأرب

تداعيات هجوم الحوثيين على مدينة مأرب اليمنية مستمرة، حيث أكدت المنظمة الدولية للهجرة، نزوح ثمانية آلاف شخص من المدينة في الأسابيع الأخيرة، مما رفع إجمالي حالات النزوح في تلك المنطقة من البلاد إلى أكثر من مئة وستة عشر ألف شخص.

المنظمة حذرت من أن هذه التطورات قد تضغط على الموارد الإنسانية لدرجة تتعدى قدرات الفِرَق الموجودة في تلك المناطق حالياً، إذا ما استمرّ القتال وأدى إلى موجات نزوح جديدة.

وفي خطوة جماعية، وجهت أكثر من أربعين منظمة حقوقية يمنية خطاباً عاجلاً إلى كلٍّ من منسّق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوكوك، ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث، للتدخل العاجل لوقف التداعيات الإنسانية الخطيرة الناتجة عن هجوم الحوثيين على مدينة مأرب.

المنظمات عبرت عن خشيتها من كارثة إنسانية وشيكة قد تحلُّ بالمدينة جراء الهجوم العسكري، إضافة إلى تضرر ما يقارب من مليوني نازح موزعين على أكثر من تسعين مخيمًا للنازحين، قد يجبرهم الهجوم على الفرار بشكل جماعي دون ممرات آمنة، ودون الحصول على المساعدات الإنسانية.

وتشهد مدينة مأرب شمالي اليمن منذ ثلاثة أسابيع عمليات عسكرية بين الحوثيين والحكومة اليمنية في محاولة من الحوثيين للسيطرة على المدينة الاستراتيجية الغنية بالنفط والغاز والمعقل الأخير للحكومة في الشمال.

قد يعجبك ايضا