اليمن: مقتل وإصابة العشرات جراء هجوم على سوق بمحافظة صعدة

ما تزال رحى الحرب بين الأطراف اليمنية مستمرة بالنيابة عن الجهات الداعمة لأطراف الصراع، في سحق آمال اليمنيين بالأمن والسلام، وإزهاق أرواحهم.

ثلاثة عشر مدنياً قتلوا وأصيب نحو ثلاثة وعشرين آخرين، جراء هجوم بغارة جوية، استهدف سوقاً شعبية بمحافظة صعدة شمالي اليمن، بحسب مصادر طبية ووسائل إعلام تابعة للحوثيين.

مدير مستشفى الجمهورية المحلي التابع للحوثيين، قال إن القتلى الذين استهدفتهم الغارة التي ضربت مديرية قطابر في صعدة، كان بينهم أطفال، متهماً التحالف العربي بقيادة السعودية، بالوقوف وراء الهجوم.

بينما اتهم المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي الحوثيين في بيان، بالوقوف وراء الهجوم نكاية بالمواطنين اليمنيين وقبائل آل ثابت، لأن القبائل تقف ضد الحوثيين، على حدّ قوله.

من جانبه قال معمر الإرياني وزير الإعلام في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، في تغريدة على تويتر، إن الحوثيين أطلقوا صواريخ كاتيوشا على السوق ما أسفر عن مقتل 10 مدنيين وإصابة 20 آخرين.

غارات للتحالف العربي على مواقع متفرفة للحوثيين في صنعاء

في سياق متصل شنت مقاتلات التحالف العربي، سلسلة غارات على مواقع متفرقة للحوثيين، في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية، إن الغارات الجوية استهدفت ومواقع تجهيزات عسكرية في منطقة ومعسكر السواد بمديرية سنحان جنوبي العاصمة.

وأسفرت الحرب اليمنية المستمرة منذ سنوات بسقوط عشرات الآلاف من المدنيين ودفعت اليمن إلى شفا المجاعة، وسط تعثر محاولات الأمم المتحدة، في التوصل إلى اتفاق حقيقي بين الأطراف المتصارعة، ينهي مأساة الملايين في اليمن.

قد يعجبك ايضا