مقتل 49 شخصا بهجومين ضد القوات الحكومية في عدن جنوبي اليمن

عشرات القتلى والجرحى في مدينة عدن اليمنية، إثر هجومين شهدتهما المدينة الجنوبية صباح الخميس وفق ما أفادت مصادر طبية وحكومية.

وزارة الداخلية في الحكومة اليمنية بقيادة عبد ربه منصور هادي قالت إن 49 شخصا قتلوا إضافة إلى جرح العشرات في هجومين، استهدف أحدهما مركز شرطة الشيخ عثمان وسط عدن بسيارة مفخخة يقودها انتحاري ما أسفر عن مقتل ثلاثة عشر من أفراد الشرطة.

الداخلية اليمنية أضافت في بيان أنه في عملية أخرى، استهدف الحوثيون بطائرة مسيّرة وصاروخ بالستي قصير المدى، تدريبا عسكريا شهده معسكر الجلاء بعدن، وأدى إلى سقوط 36 شخصا بينهم قائد اللواء الأول منير أبو اليمامة وعدد آخر من العسكريين.

وتدير مركز الشرطة والمعسكر قوات الحزام الأمني التي تقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم من الإمارات، العضو الرئيسي في التحالف العسكري في اليمن بقيادة السعودية.

الحوثيون لم يتأخروا في تبني الهجوم الثاني، وقال ضيف الله الشامي مسؤول الاعلام التابع للحوثيين، إنّ الهجوم كان نتيجة عملية استخباراتية، واستخدم فيه صاروخ من نوع جديد، متوعدا بمزيد من الهجمات.

الرياض دانت الهجمات وكتب السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر في تغريدة، إن الاستهداف المتزامن من قبل الحوثيين والمجموعات الإرهابية يؤشر على توحد الأهداف بين داعش والقاعدة والحوثيين على حد قوله.

واستهدفت هجمات إرهابية مدينة عدن العام الماضي تبناها تنظيم داعش الإرهابي، وفي الأشهر الأخيرة، صعّد الحوثيون هجماتهم واستهدفوا السعودية بصواريخ بالستية وبهجمات بواسطة طائرات مسيّرة.

قد يعجبك ايضا