اليمن.. عشرات القتلى والجرحى في هجمات للحوثيين على مأرب

في سباقٍ مع الزمن، يُحاولُ الحوثيون إحرازَ تقدّمٍ ميدانيٍّ في المعارك الدائرة مع قوات الحكومة اليمنية، قبلَ الدخول في محادثاتٍ جديدةٍ مع الحكومة بحسب تقارير إعلامية، خاصَّةً بعدَ الضغوط الكبيرة من قبل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للدفع باتجاه الحل السياسي.

مصادرُ عسكريَّةٌ في قوات الحكومة أفادتْ أنَّ الحوثيين دفعوا خلالَ الساعات الماضية بأعدادٍ كبيرةٍ من عناصرهم وشنُّوا هجماتٍ كبيرةً من عِدَّةِ جهاتٍ على مدينة مأربَ، آخرِ معاقلِ الحكومة شمالي البلاد.

هذه الهجماتُ العنيفة على مأرب، أسفرتْ بِحَسَبِ المصادر عن مقتلِ ستة عشر عنصراً وإصابة واحد وعشرين آخرين من القوات الحكومية كما أسفرت أيضاً عن قتل العشرات وأسر نحو عشرين آخرين من القوات المهاجمة.

وتمكَّنَ الحوثيون خلالَ المعارك من قطعِ خطوطِ الإمداد في مديرية العبدية جنوبيَّ مأربَ تمهيداً للسيطرة عليها، بالتزامن مع هجمات أخرى ينفِّذُونها في مسعى لإطباق الحصار على المدينة بحسب ما تُؤكِّدُ الأنباءُ الواردة من المِنْطَقة.

هذا وتتواصلُ المعاركُ وسطَ غاراتٍ مُكثَّفةٍ يشنُّها التحالفُ العربي، لمنعِ الحوثيين من السيطرة على المدينة التي تتميز بموقعها الاستراتيجي وغناها بالنفط.

وفي حال تمكَّنَ الحوثيون من السيطرة على مأرب، يُصبِحُ شمال اليمن بكامله تحتَ سيطرتهم، ما يُفسِحُ المجالَ أمامهم لتحسين شروطهم في أيَّةِ مفاوضاتٍ مُحتملة.

قد يعجبك ايضا