اليمن: عشرات الآلاف يشاركون بمسيرة في عدن لدعم المجلس الانتقالي

ضبابية المشهد في عدن، تضع المتابع للشأن اليمني في حيرة وسؤال عما يحصل في العاصمة المؤقتة.

فبعد أيام من سيطرة عناصر المجلس الانتقالي على مواقع عسكرية وحكومية في المدينة، بما فيها قصر الرئيس عبد ربه منصور هادي، بدأت الخميس تسليم المواقع للحرس الرئاسي، تحت إشراف لجنة سعودية إماراتية.

ونفى مسؤول إماراتي في بيان وجود خلاف بين الإمارات والسعودية بشأن اليمن، مؤكداً على استمرار التحالف بين البلدين.

يأتي هذا في وقت خرج عشرات الآلاف بمسيرة في عدن، لدعم المجلس الانتقالي، وطالب المتظاهرون بالاعتراف بحق الجنوبيين في الحكم الذاتي، مجددين دعوتهم المجتمع الدولي والتحالف العربي، لاحترام إرادة شعب الجنوب، كونه الشريك الأساسي في التحالف.

وفي ساحة الحرية وسط عدن، أمضى كثير من الجنوبيين ليلتهم ،الأربعاء، قادمين إلى المدينة من أقاليم جنوبية أخرى، ولوح بعضهم بعلم اليمن الجنوبي، في إشارة واضحة لرغبتهم بالاستقلال.

واتهم بيان صادر عن منظمات مجتمع مدني واتحادات مهنية، حكومة الرئيس هادي بسوء الإدارة، وقال إن الحكومة أهملت مطالب المواطنين في جنوب البلاد