اليمن…دراسة جديدة تحذر من كارثة الناقلة صافر

 

تعود قضية الناقلة النفطية ” صافر” إلى الواجهة مجدداً، إذ طالب وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالتدخّل لوقف كارثة ناقلة النفط “صافر” الوشيكة والضغط على الحوثيين للسماح للفريق الفني التابع للأمم المتحدة بمعاينة الأضرار، وتفريغ الناقلة فورًا.

المطالبة جاءت بعد دراسةٍ نشرتها مجلة “فرونتيرس frontiers” العلمية المتخصصة في عالم البحار مؤخراً تضمنت خرائط أُعدت وَفقَ أحدث البرامج للمسار المتوقع لانتشار النفط حال غرق أو تسرب أو انفجار الناقلة “صافر” الراسية في البحر الأحمر قبالة سواحل الحديدة اليمنية.

الدراسة حذرت من تسرُّبٍ وشيكٍ لمليونِ برميلٍ من النفط نتيجة عدم إجراءات الصيانة للناقلة وهي في المراحل النهائية من التآكل، مبينةً أنه ستكون لها عواقبُ بيئية واقتصادية وإنسانية وخيمة على المنطقة، وستطال الشُّعب المرجانية على امتداد سواحل البحر الأحمر حتى خليج العقبة.

وكانت الأمم المتحدة قد توقّعت بعد أن وافق الحوثيون في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي على صيانتها، أن يصل فريقها الفني لتقييم وصيانة الناقلة، مطلع شباط/ فبراير المقبل، بحسب ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا