اليمن: الحوثيون يعلنون استمرار مبادرتهم للسلام رغم الغارات الأخيرة

الغارات الجوية الأخيرة المنسوبة للتحالف العربي بقيادة السعودية، لن تدفع الحوثيين للتراجع عن مبادرة السلام التي أعلنوها بشكل مفاجئ، قبل أيام، بحسب هشام شرف الذي يتسلم منصب وزارة الخارجية لدى الحوثيين في صنعاء.

وقال شرف لوكالة فرانس برس إنهم كانوا يدركون بأن مبادرتهم لن تُقبل فوراً، وبأنهم سيمنحون الطرف الآخر الوقت، مشيراً بأن المبادرة مستمرة وأنهم سيتخذون موقفاً في الأيام المقبلة.

ونصت مبادرة السلام التي أطلقها الحوثيون مساء الجمعة على وقف الهجمات على السعوديّة بالطيران المسيّر والصواريخ البالستية والمجنّحة وكافة أشكال الاستهداف، مشترطين على التحالف وقف الغارات الجوية في اليمن.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير رداً على المبادرة أنّ الرياض ستراقب مدى جدية تطبيقها، موضحاً أنهم يحكمون على الأطراف الأخرى بناء على أفعالها وأعمالها، وليس أقوالها.

لكن مناطق سيطرة الحوثيين تعرضت خلال الأيام الأخيرة لغارات جوية منسوبة للتحالف قُتل فيها اثنان وعشرون شخصاً بحسب الأمم المتحدة. أما التحالف فلم يعلق على الهجمات ولم يعلن عن مسؤوليته عنها، بل أعلن أنه رصد هجمات للحوثيين بصواريخ بالستية.

وجاءت مبادرة الحوثيين بعد نحو أسبوع من تبنيهم هجمات آرامكو في الرابع عشر من  أيلول/ سبتمبر والتي استهدفت منشأتي نفط سعوديتين، بطائرات مسيرة وصواريخ.

ankara escort çankaya escort