الحكومة اليمنية تعتبر هجوم الحوثيين على ميناء المخا تحديا للجهود الدولية

في مَعرضِ ردِّها على الهجوم العنيف الذي استهدف ميناء المخا على الساحل الغربيّ، اعتبرت الحكومة اليمنية هذا الهجوم تحدياً صارخاً لكلّ الجهود الدوليّة والأمميّة الراميّة لتخفيف الأزمة الإنسانية والعمل على إنهاء الحرب في البلاد.

وزارة الخارجية اليمنية وفي بيان، أوضحت أنّ هجوم الحوثيين على الميناء، تمّ بصاروخٍ باليستي وخمس طائراتٍ مسيّرة مفخّخة، ما أدّى إلى إلحاق دمارٍ هائلٍ بمرافقه التشغيلية، ومخازن المواد الغذائية المخصّصة لاستقبال المواد التجارية والمساعدات الإنسانية.

بيان الخارجية شدّد على أنّ مهاجمة الميناء وهو منشأة مدنيّة تمّ تشغيلها مؤخّراً بصورة أوليّة لاستقبال المواد التجارية لمساعدة المواطنين على تجاوز الأزمة، جاء بسب إدراك الحوثيين أنّهم لن يحاسبوا على ما فعلوه وسيفعلونه، بحسب وصف البيان.

ودعت الوزارة في ختام بيانها، الأممَ المتّحدة والمجتمعَ الدوليَّ إلى إدانة “الجرائم الحوثيّة”، والتي اعتبرتها تدميراً ممنهجاً للبنية التحتية للاقتصاد، واتخاذ موقفٍ حازمٍ إزاءها، ومعاقبة مرتكبيها وعدم مقابلتها بالصمت.

يذكر أنّ الحوثيين استهدفوا السبت، ميناء المخا على الساحل الغربي للبلاد، بعددٍ من الطائرات المسيّرة المفخّخة، بعد زيارة وفدٍ من الحكومة اليمنية للميناء لتدشين العمل فيه.

 

قد يعجبك ايضا