اليمن: “الانتقالي الجنوبي” يدعو لضبط النفس في شبوة ويؤكد استعداده للحوار

المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن أصدر بيانا دعا فيه جميع الأطراف في محافظة شبوة إلى ممارسة ضبط النفس والالتزام بوقف إطلاق النار الذي دعا له التحالف العربي بقيادة السعودية.

بيان المجلس الانتقالي ثمن جهود السعودية ودعوتها للحوار بين الأطراف اليمنية، معربا عن استعداده للحوار بكل مصداقية.

وانتقد البيان الأحداث الأخيرة في شبوة واصفاً إياها بالمؤسفة وغير المبررة، وقال إن القوات التابعة للحكومة الشرعية، وجهت نيران أسلحتها الثقيلة باتجاه المدنيين لترويع الأبرياء في شبوة، بدلاً من توجيهها نحو العدو الحوثي بحسب ما جاء في البيان.

كما طالب بيان الانتقالي جميع القوات في شبوة بالثبات في المواقع المتواجدة فيها والحفاظ على المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة، محذراً في الوقت نفسه أي قوة كانت من محاولة الاعتداء على قوات التحالف، بأنها ستكون عرضة للمساءلة أمام المجلس الانتقالي الجنوبي.

لكن من أبرز النقاط التي شدد عليها بيان المجلس الانتقالي، وجوب أن يكون للمحافظات الجنوبية، تمثيل كامل وأساسي في أي مفاوضات قادمة تقودها الأمم المتحدة، للخروج بحلول تضمن سلاماً مستداماً لهذه المنطقة.

وسيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في 10 من آب الجاري على عدن، بعد إحكام قبضتها على القصر الرئاسي ومعسكرات الجيش اليمني ومقر الحكومة، إثر مواجهات مع قوات الحكومة اليمنية استمرت أربعة أيام، وخلفت بحسب الأمم المتحدة، نحو 40 قتيلا و260 جريحا.

قد يعجبك ايضا