اليمن.. الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في الحديدة غرب البلاد

بعد ست سنوات من الحرب الدائرة بين الحوثيين والحكومة اليمنية، تجددت المعارك بين الطرفين في عدة مناطق يمنية، ما دفعت الأمم المتحدة بالدعوة إلى وقف فوري لأطلاق النار هناك.

المبعوث الخاص للأمم المتحدة في اليمن، مارتن غريفيث، قال إن التصعيد العسكري يمثل خرقاً لاتفاق الهدنة الموقع بين الطرفين، وأنه يتعارض مع روح المفاوضات الجارية بمساعي الأمم المتحدة والتي تهدف إلى التوصل لوقف إطلاق النار في البلاد.

المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث

غريفيث دعا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وضرورية على الصعيدين الإنساني والاقتصادي واستئناف العملية السياسية في اليمن، والالتزام باتفاق ستوكهولم لدعم اتفاق الحديدة.

من جهتها، أفادت مصادر عسكرية وطبية إن عشرات اليمنيين لاقوا حتفهم في الاشتباكات، مضيفاً أن الحوثيين يحاولون منذ أشهر فك الحصار عن مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة غرب اليمن. في حين أشار بيان للأمم المتحدة عن وقوع عدد من الضحايا المدنيين بينهم نساء وأطفال.

ونص اتفاق الحديدة الذي تم التوصل إليه في محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة في السويد في ديسمبر كانون الأول 2018 على إعادة انتشار القوات من الجانبين وهو ما لم يتم تنفيذه بالكامل.

قد يعجبك ايضا