اليمن:الحكومة تسيطر على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة

مواجهاتٌ عنيفة بمختلف الأسلحة، اندلعت بين القواتِ الحكومية في اليمن والمجلسِ العسكري الانتقالي الجنوبي، في أنحاءٍ عدة من مدينة عتق مركزِ محافطةِ شبوة، انتهت بحسبِ تصريحاتِ مسؤولين من الحكومة، بدحرِ هجومين متتاليين لقوات ما يعرف بالنخبة الشبوانية، التابعة للانتقالي.

من جهته، أعلن مديرُ أمن محافظة شبوة، العميد عوض الدحبول، سيطرةَ قواتِ الجيش والأمن على مدينةِ عتق، لتصبح الأمور تحت السيطرة في المدينة، بحسب مسؤولٍ آخر.

الاشتباكاتُ هذه، أسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين، وتدميرِ عدد ٍمن الآليات العسكرية، إضافةً إلى انسحاب القوات التابعة للمجلس الانتقالي، من عددٍ من المواقع التي كانت تتمركزُ فيها.

وأطلق مسؤولون في مكتبِ الصحة، في مدينة عتق، الجمعة، نداءً لإخلاء الجرحى، وقالوا إن عدداً من الجرحى بحي النصب، أصيبوا في الاشتباكات، ولم تتمكن طواقم الإسعاف من الوصول إليهم.

الحكومةُ اليمنية اتهمت قيادةُ القوات الإماراتية بمدينة بلحاف في شبوة، بتفجير الوضع في المحافظة، وقال الناطقُ باسم الحكومة إن قيادةَ القوات تحاول اقتحامَ مدينة عتق، رغم جهودِ السعودية في إنهاء الأزمة وإيقاف التصعيد العسكري.

في المقابل، دعا نائبُ رئيسِ المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، الحكومةَ اليمنية، إلى إرسالِ لجنةِ تقصي الحقائق، لمعرفِة من المتسبب بتفجيرِ الوضع في المدينة.