اليابان:قمة العشرين تؤكد على ضرورة تفعيل نموّ اقتصاد العالم الراكد

يبدو أن إعلان الهدنة الجديدة بين واشنطن وبكين، منحت قدراً من الارتياح للقادة المشاركين في قمة العشرين، بعد أن كلفت الحرب التجارية بينهما، الشركات مليارات الدولارات، وأدّت إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي، وقلق في أسواق المال.

هذه الهدنة، أفضت إلى إصدار بيان ختامي تجاهل الحماية التجارية، وركز على ضرورة تفعيل نموّ اقتصاد العالم الراكد، كما حذر البيان من أن النموّ لا يزال ضعيفاً، مع زيادة حدة التوترات التجارية والجيوسياسية.

الزعماء المشاركين في القمة المنعقدة في أوساكا اليابانية، قالوا في بيانهم، أنهم يسعون جاهدين لتوفير مناخ تجاري واستثماري حرّ نزيه غير منحاز وشفاف ومستقر، على حد قولهم.

البيان أضاف أن الزعماء سيعملون معاً لتعزيز النموّ الاقتصادي العالمي وأنهم يؤكدون مجدداً دعمهم الإصلاح الضروري في منطقة التجارة العالمية لتطوير مهامها.

القادة قالوا أيضاً في البيان، إن السياسة النقدية ستستمر في دعم النشاط الاقتصادي وضمان استقرار الأسعار بما يتماشى مع عمل البنوك المركزية، وأكدوا مجدداً الالتزامات المتصلة بأسعار الصرف التي أعلنها وزراء ماليّتهم ومحافظو المصارف المركزية في مارس/ آذار من العام الماضي.

باستثناء أمريكا.. القمة تجدد التزامها باتفاق مكافحة الاحتباس الحراري

وفي القمة، جدّدت دول مجموعة العشرين باستثناء الولايات المتحدة، التزامها بالتطبيق الكامل لاتفاق مكافحة الاحتباس الحراري الموقع عام 2015 في باريس.

واختتمت قمة مجموعة العشرين، السبت، بعد يومين من المحادثات المكثفة بشأن قضايا تجارية، فيما ستتولى السعودية رئاسة مجموعة العشرين في ديسمبر هذا العام.

ankara escort çankaya escort