الولايات المتحدة وإيران تبديان تشاؤماً حيال المفاوضات النووية

التفاؤلُ الذي صاحبَ انطلاقَ المفاوضاتِ النووية في فيينا بدأَ يتلاشى بعدَ أن أظهرتْ كلٌّ منَ الولايات المتحدة وإيران، تشاؤماً واضحَاً حيال تلك المفاوضات حيث أشارت واشنطن أنّه ليس هناك ما يدعو للتفاؤل، بينما شكَّكت طهران في نوايا المفاوضينَ كافة.

وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي، أنتوني بلينكن، وفي مؤتمرٍ صحفيٍّ في السويد، أوضحَ أنّ التحركاتِ الإيرانية الأخيرة لا تبعثُ كثيرَاً على التفاؤل، مُشيراً إلى أنّه في الفترةِ القريبة المُقبلة سيتضحُ إن كانت طهران تتفاوض بحسنِ نيّةٍ أم لا.

بدورِه قالَ وزير الخارجية الإيرانيّ خلالَ محادثةٍ هاتفية مع نطيره الياباني، إنّهم غيرُ متفائلين بشأنِ نوايا الولايات المتحدة، وأطرافِ الاتفاق الأوروبية الثلاثة في العودةِ للاتفاق النوويّ، على عكس بلاده التي قدَّمت مقترحاتٍ للحل.

غروسي: إيران لا تخصّب اليورانيوم بدرجة تصل لصنع أسلحة نووية

الوكالةُ الدوليةُ للطاقة الذرية وفي تعليقِها على الأنباءِ التي تحدّثت عن تخصيبِ إيران لليورانيوم بدرجاتٍ عالية، أوضحتْ على لسانِ مديرها رافاييل غروسي، أنّ طهرانَ لا تُخصّبُ اليورانيوم بنسبة تسعين بالمئة التي تتيحُ لها صُنعَ أسلحةٍ نووية.

غروسي وفي بيان، قال إنّ الإيرانيين يخصّبونَ بنسبةٍ بينَ خمسة إلى ستين بالمئة، لكنّهم لم يصلوا إلى تسعينَ بالمئة، مضيفَاً أنّ رفضَ طهران بوصولِ مُفتّشي الوكالة إلى منشآتها النوويةِ قد يكونُ له تأثيرٌ على سيرِ المفاوضات النووية الجارية.

وفي سياقِ التهديدِ الإسرائيليّ المستمرِّ باستهدافِ المنشآتِ النوويةِ الإيرانية، أقرّ رئيسُ الأركانِ، أفيف كوخافي، بأنَّ الجيشَ يبحثُ في هذه الفترة عدَّةَ خططٍ لشنِّ هجومٍ يستهدفُ هذه المنشآت، وأنّ التدريبَ على ذلك سيبدأُ خلالَ فترةٍ قريبة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort