الولايات المتحدة تندد بالعقوبات الصينية بشأن الإيغور

ندّدت الولايات المتّحدة بعقوباتٍ صينيةٍ على اثنين من مسؤولي الحقوق الدينية الأمريكيين ونائبٍ كنديٍّ في نزاعٍ بخصوص معاملة بكين للإيغور المسلمين وغيرهم من المكونات. وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إنّ بلاده تتضامن مع كندا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي والحلفاء في أنحاء العالم في دعوة الصين إلى إنهاء انتهاكات حقوق الإنسان.

وجاءت عقوبات بكين رداً على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا في الأسبوع الماضي، بسبب ما وصفته بانتهاكاتٍ لحقوق مسلمي الإيغور والأقليات الأخرى في مِنطقة شينجيانغ بغرب الصين.

وكانت الصين قد رفضت الاتِّهامات الغربية لها، وطالبت الدول الغربية بالكفِّ عن الاستغلال السياسي للمسائل المتّصلة بشينغيانغ والتدخّل في الشؤون الداخليّة للصين بجميع أشكاله.

قد يعجبك ايضا