الولايات المتحدة تعبر عن “تفاؤل حذر” بشأن محادثات وقف إطلاق النار بغزة

المتحدث باسم الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي

تفاؤل حَذر تبديه الولايات المتحدة ووسائل إعلام إسرائيلية بشأن المحادثات حول وقف إطلاق النار بين حركة حماس وإسرائيل في قطاع غزة، والتي تجري برعاية وسطاء من مصر وقطر والولايات والمتحدة.

المتحدّث باسم الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، عبر عن تفاؤل حذر من جانب واشنطن بشأن محادثات وقف إطلاق النار في غزة، مضيفا في تصريحات لشبكة، سي إن إن الأمريكية، أنه من الممكن سدّ الفجوات بين حماس وإسرائيل، وأن الوسطاء، والمبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط، بريت ماكجورك، ومدير وكالة المخابرات المركزية وليم بيرنز الموجودين حاليا في المنطقة، يعملون على ذلك.

 

 

بدورها تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن تفاؤل بقرب التوصل إلى اتفاق في قطاع غزة، مضيفة نقلا عن مصادر أمنية لم تسمها أن هناك تفاؤلاً حذراً بشأن الاتفاق، لكنه واقعي، مشيرة إلى أن المجلس الوزاري المصغر سينعقد الخميس، حيث يعتزم إرسال وفود إسرائيلية إضافية إلى قطر ومصر من أجل متابعة المفاوضات.

من جانبها، نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول أمريكي لم تكشف هويته، تأكيده أن المفاوضات نجحت في التوصل لاتفاق إطاري، وأن العمل جار الآن لبحث كيفية تطبيقه، مشيرا إلى أن المشكلة الرئيسية حاليا تتمثل بالانتقال إلى المرحلة الثانية التي يوافق بها الطرفان على وقف دائم للأعمال القتالية مع الانسحاب الكامل للجيش الإسرائيلي من غزة.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط، بريت ماكجورك، اجتمع الأربعاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، لبحث تحديات التوصل إلى اتفاق في غزة، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان.

قد يعجبك ايضا