الولايات المتحدة ترسل سفينة عسكرية ضخمة إلى جزيرة كريت اليونانية

 

مع ارتفاع التوتّر في شرق البحر المتوسط بين اليونان والنظام التركي الدولتين في حلف الناتو، وصلت السفينة الحربية الأمريكية الضخمة “يو إس إس هيرشيل وودي ويليامز” إلى جزيرة كريت اليونانية، في مهمّةٍ لمراقبة التوتّرات المتصاعدة بين الدولتين، وفقاً لموقع “فويس أوف أمريكا”.

السفينة الأمريكية الضخمة بحسب الموقع ستنضمُّ إلى سفنٍ أخرى من الاتّحاد الأوروبي وروسيا، ممّا يُثير مخاوف اليونان بشأن ما يمكن أن يعنيه التعزيز العسكري.

من جانبهم لم يقدم المسؤولون الأمريكيون تفاصيل عن الأوامر التي تلقتها السفينة الأمريكية أو المدة التي ستمكث فيها بخليج سودا في جزيرة كريت.

وكانت السفينة الأمريكية التي تستخدمها البحرية الأمريكية كمراكزَ نقلٍ ودعمٍ سريعةٍ للعمليات العسكرية ترسو قبالة مدينة نابولي الإيطالية، في توقف لوجستي روتيني قبل إرسالها إلى جزيرة كريت، حيث كانت في وضع الاستعداد.

وفي السياق تتجمّع البوارج اليونانية وأخرى تابعة للنظام التركي في المنطقة، منذ أن أمرت الأخيرة سفينة أبحاثٍ بالتوجّه إلى شرق البحر المتوسط لمسح الغاز والنفط، فيما تقول اليونان إنّ قاع البحر قبالة سواحل جزيرة كريت والجزر الأخرى في المنطقة ملكٌ لها.

وجود السفينة الأمريكية يأتي في الوقت الذي نشرت فرنسا الأسبوع الماضي أيضاً فرقاطتين في شرق البحر المتوسط، وهي خطوة لفتت انتباه روسيا، التي سارعت لتحريك إحدى فرقاطاتها.

ومع تراكم السفن والغواصات وحتى الطائرات المقاتلة في شرق المتوسط، يخشى مراقبون وخبراء من وقوع حادثٍ قد يؤدّي إلى مواجهةٍ أكبر بين اليونان والنظام التركي.

قد يعجبك ايضا