الولايات المتحدة ترامب ينتقد الصين بشدة ويوجّه إنذاراً إلى رئيسها

تصريحات أميركية جديدة تعزز الغموض حول ختام معركة لي الذارع التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ممارسات الصين بشدة، ووجه إنذاراً لنظيره شي جينبينغ.

الرئيس الأميركي هدد بفرض رسوم جمركية جديدة في حال لم يتم اللقاء المرتقب مع شي جينبينغ على هامش قمة مجموعة العشرين التي ستنعقد في مدينة أوساكا اليابانية يومي 28 و29 من حزيران/ يونيو.

وكعادته بقول الشيء وضدّه خلال المفاوضات التجارية، أبدى ترامب الذي لا يمكن التنبؤ بخطواته، ثقته بانعقاد اللقاء وسلّط الضوء على علاقاته الممتازة مع حاكم بكين القوي، واصفاً إياه بـ”الشخص الرائع” وبأنّه رجل “قوي جداً وذكي جداً”.

وفي سياق دفاعه بضراوة عن إستراتيجيته، شدد زعيم البيت الأبيض على أثر الرسوم العقابية على الاقتصاد الصيني، ما سيؤدي في رأيه إلى دفع بكين نحو توقيع اتفاق.

الرئيس الأمريكي أكد بأن الصين بدأت تشعر بالتعب الشديد، في ظل مغادرة شركات لها للاستقرار في بلدان أخرى، وذلك لأنها لاتريد دفع الرسوم، ورأى أن الصين ستوقع على اتفاق لأنها مضطرة.

ولا تسعى واشنطن لخفض عجزها التجاري الهائل مع الصين فحسب، وإنّما للحصول أيضاً من بكين على سلسلة التزامات بشأن احترام الملكية الفكرية، وإنهاء عمليات نقل التكنولوجيا قسراً، أو حتى التخلي عن دعم شركات الدولة.

وخلال الأشهر الماضية فرض ترامب على مراحل رسوماً جمركية بنسبة 25 في المئة على ما تصل قيمته إلى 250 مليار دولار من المنتجات الصينية الواردة إلى الولايات المتحدة، مهدداً بشكل دوري بتوسيع هذه الرسوم.

قد يعجبك ايضا