الولايات المتحدة تدين إيران لانتهاكها حقوق المرأة والإنسان

عقوبات جديدة التحقت اليوم بسلسلة العقوبات والاعتقالات التي طالت النساء، فرضتها السلطات الإيرانية على ناشطات نسويات بذريعة تهديد الأمن القومي، بينما في حقيقة الأمر لا تهدف تحركات هؤلاء النساء سوى لإعلاء صوت الحرية والحد من الإقصاء الممارس بحقهن بحسب مراقبين للشأن.

وبعد إصدار السلطات الإيرانية حكماً بالسجن لمدة 55 عاماً بحق ثلاث نساء لاحتجاجهن السلمي على قانون فرض الحجاب الذي تمثل بتوزيعهن الورود للنساء في مترو خلال اليوم العالمي للمرأة دون غطاء رأس، أدانت الولايات المتحدة الحكم عبر بيان أصدرته المتحدثة باسم الخارجية مورغان أورتاغوس في الرابع عشر من آب/أغسطس.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية قالت خلال البيان بأنهم يدينون الحكم الذي أصدره النظام الإيراني بحق ياسمن أریانی ومنيره عربشاهي وموجان کيشافرز بالسجن 55 عاماً لاحتجاجهن على قوانين الحجاب الإجبارية بينما كن ببساطة يوزعن الورود، وأنهم يحثون جميع الدول على إدانة هذه الانتهاكات الجسيمة.

وقد حُكم على كيشافارز بالسجن 23 سنة و6 أشهر، في حين حكم على كل من عربشاهي وابنتها آرياني بالسجن 16 سنة، كما وحُكِم في آذار/مارس على المحامية في مجال حقوق الإنسان، نسرين ستوده، بالسجن 33 عاماً والجلد ل 148مرة لدفاعها عن نساء أخريات ناهضن قانون فرض الحجاب.

قد يعجبك ايضا