الولايات المتحدة تحث العسكريين في السودان على تسليم السلطة للمدنيين

تزداد الضغوط على قادة الجيش السوداني، لإعادة السلطة في البلاد إلى المدنيين وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وذلك بعد وصول السودان لحالة من الانسداد السياسي، وعدم توصّل الأطراف في سلسلة مباحثاتها لحلٍّ يُنهي الأزمة.

مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية، مولي في، وخلال لقاءاتها بقادة الجيش السوداني، أكّدت على الضرورة الملحّة لتنازلهم عن السلطة لحكومةٍ انتقاليّةٍ مدنية ذاتِ مصداقية، مشدِّدةً على أنّ الاهتمام المستمر بتدابيرِ بناء الثقة يشمل محاسبةَ المسؤولين عن وفاة مئة متظاهر.

وركَّزت مولي في، على جهود الآلية الثلاثية، التي تضمّ بعثةَ الأمم المتحدة والاتحادَ الإفريقي ومنظمةَ إيقاد في تيسير العملية السياسية لاستعادة الانتقال المدني بالكامل والوصول إلى الديمقراطية، مشيرةً إلى أنّ بلادها ملتزمةٌ بدعم تطلُّعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة.

السفارة الأمريكية في الخرطوم قالت أيضاً في بيان، إنّ الوقت قد حان لإجراء حوارٍ بنَّاء بين أصحاب المصلحة، وإحراز تقدُّمٍ نحو إنشاء إطارٍ مدنيٍّ انتقالي، مشيرةً إلى أنّ المسؤولة الأمريكية استمعت إلى الجهات المعنية المدنية من جميع الأطراف السياسية.

وفي غضون ذلك تواصلت المظاهرات في كلٍّ من بحري وأم درمان والخرطوم، رفضاً للحكم العسكري، وللمطالبة باستعادة الحكم المدني والتحوُّل الديمقراطي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort