الولايات المتحدة تتهم “داعش” بتفجير خط الغاز في ريف دمشق

على خلفيةِ تزايدِ نشاطهِ في الباديةِ السوريةِ مؤخّراً، وتكرار هجماته على عدّة مواقع حكوميّة في مختلف أنحاء البلاد، اتّهمت الولايات المتحدة الأمريكية، تنظيم داعش الإرهابي بتنفيذ التفجير الذي ضرب خطّ الغاز العربي بين مدينتي الضمير وعدرا بريف العاصمة السورية دمشق.

المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، قال إنّ نشاط داعش الإرهابي تزايد بشكلٍ كبيرٍ خلال الآونة الأخيرة في مناطق جنوب شرقي البادية السورية، مشيراً إلى أنّ التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا وجيوب من عناصره في تلك المناطق، وذلك رغم القضاء عليه عسكرياً على يد قوات سوريا الديمقراطية في آذار ألفين وتسعة عشر.

الحكومة السورية: تفجير خط الغاز العربي عمل إرهابي

من جانبها، اعتبرت الحكومة السورية أنّ الحادثة عملٌ إرهابيّ، يندرج ضمن سلسلة الأعمال الإرهابية التي قالت إنّها تستهدف مقومات العيش الأساسية للشعب السوري.

وقال وزير النفط والثروة المعدنية في الحكومة علي غانم، إنّ الانفجار ناجمٌ عن عملٍ إرهابيٍّ، مشيراً إلى أنّ أعمال تبديل الأماكن المتضررة ستتم بعد الانتهاء من عمليّة إطفاء النيران.

بدوره أكّدَ وزيرُ الكهرباء محمد زهير خربوطلي، أنّ التيّار الكهربائي بدأ بالعودة بشكلٍ جزئيٍّ إلى المحافظات السورية ومنها وسط مركز مدينة دمشق، إثر انقطاعه لساعات على خلفية التفجير.

يشار إلى أنّ الانفجار تسبّب بانقطاعٍ كاملٍ للتيار الكهربائي عن المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية، نتيجةً لهبوط ضغط الغاز الموجود في محطة توليد دير علي جنوبي العاصمة وباقي المحطّات.

قد يعجبك ايضا