الولايات المتحدة تبدي رغبتها بالعودة لعضوية مجلس حقوق الإنسان

أبدت الولايات المتحدة رغبتها بالعودة إلى عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في كلمة موجهة إلى أعضاء مجلس حقوق الإنسان، إن الولايات المتحدة تسعى للعودة إلى مقعدها في المجلس، مشيراً إلى أن بلاده تحتاج لدعم الدول الأعضاء بالمجلس لشغل المقعد الشاغر.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أعلن انسحاب واشنطن من عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عام ألفين وثمانية عشر، بسبب ما قال إنه تحيز المجلس ضد إسرائيل.

ومن المقرر، أن تختار الجمعية العامة للأمم المتحدة، في وقت لاحق من هذا العام، أعضاء مجلس حقوق الإنسان، لولاية جديدة تمتد حتى عام ألفين وأربعة وعشرين.

قد يعجبك ايضا