الولايات المتحدة تؤكد ضرورة مواجهة الفصائل الموالية لإيران في العراق

القائم بأعمال المبعوث الأمريكي لدى الأمم المتحدة، ريتشارد ميلز

خلال جلسة للبعثة الاممية في العراق لمناقشة تداعيات الهجوم الصاروخي على مدينة أربيل والأوضاع الأمنية في البلاد، شدد القائم بأعمال المبعوث الأمريكي لدى الأمم المتحدة، ريتشارد ميلز، على ضرورة مواجهة الفصائل الموالية للنظام الإيراني في العراق.

ميلز أوضح أن التقرير الأممي يشير للوضع المعقد في العراق، مؤكداً أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لديها خطة استراتيجية لتحقيق الاستقرار في البلاد.

المبعوث الأمريكي أشار إلى التزام الولايات المتحدة بتقديم كل الدعم اللازم لمساعدة الحكومة العراقية وأن أمريكا قدمت أكثر مئة مليون دولار كمساعدات للسلطات العراقية لتحقيق الاستقرار.

Members of Iraq’s Rapid Response military unit take part in a “counter-terrorism” training at a military base inside Baghdad International Airport on December 4, 2018. – The exercises are being held over a period of four months in cooperation with the Italian forces in Iraq. (Photo by AHMAD AL-RUBAYE / AFP)

من جهتها اعتبرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جنين بلاسخارت، أن هذه الهجمات التي استهدف مدينة أربيل هي تهديد لاستقرار العراق، مؤكدة على ضرورة التركيز على إنهاء الأعمال الإرهابية ومواجهة التهديدات على الأراضي العراقية.

وأدى الهجوم على مدينة أربيل إلى مقتل مدني أمريكي متعاقد مع التحالف الدولي، بالإضافة إلى إصابة تسعة أشخاص بينهم خمسة أمريكيين وفق بيان صادر عن قيادة التحالف في العراق.

وتعهدت الولايات المتحدة، على لسان وزير خارجيتها، أنتوني بلينكن، بمحاسبة المسؤولين عن الهجوم، الذي يعتبر الأكثر دموية ضد قواتها منذ ما يقرب من عام في العراق.

قد يعجبك ايضا