الولايات المتحدة: الدفاع: سنتخذ الإجراءات اللازمة لحماية الملاحة في مضيق هرمز

في ظل التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران واستمرار الحرب الكلامية بين الطرفين، تحدث القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي الجديد، مارك إسبر، عن سعي بلاده لاتخاذ جملة إجراءات من أجل حماية مضيق هرمز.

وخلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماع الناتو في بروكسل، ناشد إسبر الدول الأعضاء في حلف الأطلسي للتنديد بأفعال إيران التي وصفها بالمعادية، ودراسة المشاركة في خطة قال إنها لا تزال قيد الإعداد، لضمان سلامة الممرات المائية الاستراتيجية في الخليج.

إسبر عبر للصحفيين، عن عدم سعي بلاده لصراع مسلح مع إيران، لكنه أكد استعدادهم للدفاع عن القوات والمصالح الأميركية في المنطقة، معلناً استمرار بلاده بفرض أكبر قدر من العقوبات على إيران.

عقوبات أكد مبعوث الولايات المتحدة الخاص بإيران برايان هوك، أنها تؤتي ثمارها، وحذر من أن تلك العقوبات لا تمنح إيران الحق في مخالفة التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

من جانبه، أعلن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، أن واشنطن عازمة على تشديد العقوبات الاقتصادية ضد إيران، بهدف إضعاف النظام الحاكم.

واشنطن تسعى لرفع العقوبات ضد إيران لتصل إلى نسبة 100%

ووفقاً لمنوتشين، فإن بلاده تحاول الوصول بالعقوبات ضد إيران حتى تستهدف اقتصادها بنسبة مؤكداً ما صرح به وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأن العقوبات استهدفت حتى الآن 80% من الاقتصاد الإيراني.

في المقابل، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأن العقوبات التي أقرها الرئيس الامريكي دونالد ترامب ضد إيران هي حرب ضد بلاده.

يشار إلى أن العقوبات الأمريكية الجديدة استهدفت المرشد الإيراني علي خامنئي نفسه، بالإضافة إلى 8 من قادة الحرس الثوري.