الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد انتهاك إيران لجزء من الاتفاق النووي

في أول خطوة على طريق انتهاكها للاتفاق النووي منذ الانسحاب الأمريكي منه قبل أكثر من عام، أعلنت إيران أن مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب بات يتجاوز الحد المسموح به في الاتفاق الذي وقعته عام 2015.

وفي بيان صدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أكد بأن المدير العام للوكالة الدولية يوكيا أمانو أبلغ مجلس محافظيها بأنهم تحققوا في الأول من يوليو/ تموز من تجاوز إيران الحد الأقصى المسموح به لمخزون اليورانيوم المخصب، بموجب الاتفاق.

وتقول إيران إنها لا يمكنها الالتزام لأجل غير مسمى ما دامت العقوبات التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحرمها من المزايا التي من المفترض أن تحصل عليها في مقابل القيود على برنامجها النووي وفقا للاتفاق.

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده تخطت الحد المسموح لها من مخزون اليورانيوم المخصب مثلما حذرت من قبل.

وتمثل الخطوة التي أقدمت عليها إيران اختبارا للدبلوماسية الأوروبية بعدما كان مسؤولون قد تعهدوا برد دبلوماسي قوي إذا انتهكت إيران الاتفاق بصورة جوهرية.

متحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي، قال إن بريطانيا تدرس على نحو عاجل خطواتها التالية مع شركائها، وحثت إيران على العدول عن هذه الخطوة، وعبر وزير الخارجية جيريمي هانت عن قلقه الشديد إزاء إعلان إيران.

دبلوماسي أوروبي أبلغ من جانبه بأن هناك آلية حددها الاتفاق للتعامل مع أي مخالفات، مضيفاً أن لجنة مشتركة من الدول الموقعة هي من ستقرر الخطوات التالية.

هذا وأعرب المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك عن قلق الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيرش إزاء انتهاك إيران لجزء من الاتفاق النووي، وأضاف أن ذلك لن يساعد الأخيرة في الحصول على مزايا اقتصادية ملموسة للشعب الإيراني.

ankara escort çankaya escort