الوفد المصري يحقق “نتائج إيجابية” لتثبيت الهدنة بين حماس وإسرائيل

جولات مكوكية يقوم به الوفد المصري الذي يرأسه اللواء في المخابرات المصرية أحمد عبد الخالق بين قطاع غزة وإسرائيل، لتثبيت التهدئة بين الطرفين.

الوفد المصري الذي وصل قطاع غزة مساء الأربعاء قادما من إسرائيل حاملاً في جعبته مطالب وشروطاً إسرائيلية. اجتمع مع ممثلين عن الجبهة الشعبية والديمقراطية والجهاد الاسلامي بالإضافة الى رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، وأطلعهم على نتائج المباحثات مع الإسرائيليين حول التهدئة واستمع إلى مطالب الفصائل في هذا الملف.

مصادر فلسطينية ذكرت ان اجتماع الوفد المصري مع عدد من الفصائل الفلسطينية انتهى الساعة الثانية من فجر الخميس، واصفةً نتائج الاجتماع بالإيجابية، مع توقعات ان يبقى الوفد المصري بغزة حتى يوم الاحد القادم.

الاعلام العبري نقل عن مصادر في غزة ان الوفد المصري قدم لحركة حماس الاقتراح الإسرائيلي الذي يتضمن جملة من “التسهيلات” مقابل شروط.

هذه التسهيلات بحسب الرواية الإسرائيلية تتضمن زيادة عدد الشاحنات التي يتم ادخالها الى قطاع غزة عن طريق معبر كرم أبو سالم التجاري من اسرائيل، وزيادة عدد المستفيدين من مشروع التشغيل المؤقت التابع للأمم المتحدة لـ40 ألف شخص، وتسهيلات أخرى في مجال الكهرباء والتصدير والاستيراد.

لكن هذه التسهيلات مصحوبة بشروط على حماس تنفيذها وهي وقف المواجهات الليلية على السياج الحدودي، ووقف المسير البحري، والتعهد بأن لا تكون “مليونية العودة” المقرر تنفيذها يوم السبت بذكرى يوم الأرض “عنيفة”.

وبحسب مصادر الاعلام العبري فإنه أنه تم الاتفاق بشكل مبدئي على جملة من النقاط، بينها “استمرار مسيرات العودة، ووقف المواجهات الليلية، ووقف إطلاق البالونات الحارقة فورا كبادرة حسنة تجاه مصر لتسهيل التوصل إلى تفاهمات للتهدئة” ومن المتوقع ان يغادر الوفد المصري حاملا مطالب ورد الفصائل الى اسرائيل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort