الوفد السويدي يلتقي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية

يواصل الوفد السويدي برئاسة مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية بير أورينيوس جولته في مناطق شمال وشرق سوريا، وضمن جولته، توجّه للقاء القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية.

الوفد السويدي استقبِل من قبل القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، والقيادية في وحدات حماية المرأة نوروز أحمد، وعدد من القادة العسكريين، وتباحث الطرفان الأوضاع والمستجدات السياسية والأمنية والإدارية في المنطقة.

ووفق مصدر مطلع فقد أكد أورينيوس أن بلاده تدعم قوات سوريا الديمقراطية في حربها على تنظيم داعش الإرهابي، كما وتدعم مناطق شمال شرقي سوريا.

رئيس الوفد أشار إلى أن هذه الزيارة جاءت بناء على طلب وزيرة خارجية السويد آن ليندي بعد لقائها الأخير بوزير خارجية النظام التركي في أنقرة، وذلك لإيصال رسالة استمرار تعاون السويد مع المنطقة.

وأضاف المصدر أن الطرفين تباحثا آلية إعادة عناصر تنظيم داعش الإرهابي المحتجزين لدى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى بلدانهم.

من جانبها قالت القيادية بوحدات حماية المرأة، نوروز أحمد أنهم ناقشوا مع الوفد السويدي سبل دعم المنطقة، بالإضافة إلى التطرق لأهمية الحوار الكردي الكردي والحوار مع باقي المكونات الأخرى.

كما وعبرت أحمد عن امتنانها لوزيرة الخارجية السويدية على مواقفها الداعمة لشمال وشرق سوريا، معربة عن أملها في أن حكومة السويد ستقدم المزيد من الدعم للمنطقة.

وكان أورينيوس قد وصل إلى القامشلي، السبت، على رأس وفد ضم توماس ماركوس، مسؤول الملف الإنساني بالخارجية السويدية، وأفين جتين، مستشارة المعهد الأوروبي للسلام، في زيارة هي الثانية له إلى شمال وشرق سوريا منذ العام الفائت.

قد يعجبك ايضا