الوشوم.. مخاطر على الغدد الدرقية وحرارة الجلد

أعلن علماء من جامعة ساوثرن ميثوديست الأمريكية أن الوشوم تدمر الغدد العرقية وتعطل تنظيم حرارة الجلد.

درس العالم سكوت ديفيس وزملاؤه حالة الجلد والغدد العرقية لدى متطوعين كان لديهم وشوم تبلغ مساحتها 5.6 سم مربع على الساعد أو الكتف.

وقام الباحثون بتقييم درجة حرارة المناطق التي تحتوي على الوشوم وعلى المناطق الخالية منها.

واتضح أن الغدد استجابت في نفس الوقت للحرارة وبدأت في إفراز العرق في المناطق الخالية من الوشوم، بينما كانت العملية أبطأ بكثير في المناطق التي كانت تحتوي على الوشوم.

ووفقا للعلماء، فإن انتهاك عمل الغدد المفرزة للعرق له تأثير سيئ على التنظيم الحراري للجسم، وفي الوقت نفسه يقل التأثير السلبي لدى الأشخاص الذين يمتلكون عددا قليلا من الوشوم وعلى مساحة قليلة من الجسم، لأنه كلما زادت رقعة الوشوم ضعف التعرق وتنظيم درجة حرارة الجسم.

قد يعجبك ايضا