الوحدة يصطدم بالفتوة في نهائي كأس سوريا

تتجه أنظار عشاق الكرة السورية صوب العاصمة السورية دمشق وبالتحديد لملعب تشرين والذي سيكون مسرحاً للمباراة النهائية لمسابقة كأس سوريا بين ناديي الوحدة والفتوة.
ويدخل الفتوة بطل الدوري السوري المواجهة بمعنويات قوية بعد أن تأهل للنهائي على حساب نادي تشرين بعدما تبادل معه الفوز في نصف النهائي حيث تغلب على البحارة ذهاباً بدمشق بخماسية قبل أن يخسر إياباً بهدفين لهدف ليعبر للمشهد الختامي بتفوقه بمجموع اللقاءين بستة أهداف مقابل هدفين، ويتطلع أزرق الدير لرفع الكأس والاحتفال مع جماهيره في قلب العاصمة وهو ما سيدفع مدربه عمار الشمالي للعب بخطة مناسبة تقود فريقه للانتصار في ظل امتلاك فريقه لأفضل اللاعبين على مستوى سوريا والقادرين على تنفيذ خططه في طريقهم للتويج باللقب الخامس لإنهاء موسمهم بأحسن صورة ممكنة وتحقيق ثنائية الدوري والكأس.

على الطرف الآخر من المستطيل الأخضر، بلغ الوحدة المشهد الختامي بعد أن تجاوز عقبة حطين بفضل قاعدة الهدف المضاعف خارج الديار حيث تعادل معه ذهاباً بهدف لهدف وإياباً بهدفين لهدفين، وبعد بلوغه للدور النهائي للمرة الحادية عشرة في تاريخه يمني الفريق العاصمي النفس في رفع الكأس التاسعة لمصالحة جماهيره بعد العروض المخيبة في مسابقة الدوري وإنهائه الموسم في المركز العاشر.
ويدرك المدير الفني لفريق الوحدة محمد إسطنبلي صعوبة مجاراة الجودة الفنية للاعبي الفتوة لذلك سيبحث عن أفضل طريقة لعب ممكنة وينظم الخط الخلفي ويعتمد على الهجمات المرتدة التي قد تثمر.
وكان الفريقان قد تبادلا الفوز في مسابقة الدوري ففاز الفتوة ذهاباً بهدف وخسر إياباً أمام الوحدة بذات النتيجة.

قد يعجبك ايضا