الواشنطن بوست: ترامب يوقف برنامج تدريب المعارضة السورية

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، قرارًا يقضي بإيقاف برنامج سرّي لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA لتسليح وتدريب “المعارضة السورية المعتدلة”.

وكشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أن هذا البرنامج كان لبنة أساسية في برنامج دعم “المعارضة السورية” لدفع رئيس النظام السوري بشار الأسد للتنحي، والذي بدأته إدارة أوباما في 2013، إلا أنه تعرّض للعديد من الانتقادات والشكوك في مدى فعاليته، خاصة مع نشر روسيا لقواتها في سوريا منذ عامين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أن ترامب أتخذ هذا القرار منذ شهر، بُعيد اجتماع جمعه مع مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر، والذي أعقبه لقاء ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في السابع من يوليو الجاري على هامش قمة العشرين في هامبورج، في حين رفض المتحدث باسم مستشار الأمن القومي ووكالة المخابرات المركزية التعليق على هذا الأمر.

وفي الوقت الذي تخضع فيه علاقات ترامب مع روسيا للتدقيق، بسبب التحقيقات الجارية في مزاعم تدخّل الكرملين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، إلا أن قرار وقف دعم “المعارضة السورية”، لقى ترحيبًا في موسكو.

كما أفادت “الواشنطن بوست” إن أحد أكبر مخاطر وقف الدعم عن “المعارضة السورية”، يكمن في أن الولايات المتحدة من الممكن أن تخسر قدرتها على منع دول أخرى مثل تركيا وحلفائها في الخليج، على تزويد معارضي الأسد ومن ضمنهم جماعات أكثر تطرفاً بأسلحة متطورة مثل منظومة الدفاع الجوي المحمولة.

وعلى الرغم من أن العديد من مسؤولي إدارة أوباما نصحوا بإيقاف البرنامج، بسبب الشكوك في مدى فعالية المعارضة السورية، إلا إنه استمر في الحصول على دعم عددٍ من كبار المسئولين في إدارة أوباما، حيث استخدمت إدارة أوباما البرنامج لانتزاع تنازلات من الكرملين، إذ ذكر مسؤول سابق في البيت الأبيض “أنه يمكن التفكير في إيقاف البرنامج، ولكن لا يمكن فعل ذلك دون مقابل، فالتخلّي عن البرنامج دون الحصول على أي شيء في المقابل يُعدّ حماقة”.

واعتبر عدد من المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين، الذين يدعمون استمرار دعم المعارضة، أن “القرار يُعد تنازلاً كبيرًا”.

إلا أن الصحيفة الأمريكية، أوردت أن القرار لن يؤثّر على جهود وزارة الدفاع في دعم المقاتلين السوريين الذين يواجهون تنظيم داعش الإرهابي في إشارة لقوات سوريا الديمقراطية.

يذكر، أن برنامج “تدريب المعارضة السورية” أنطلق في 19 شباط  من عام 2013، وكان يهدف إلى تدريب أكثر من خمسة آلاف مقاتل سوري في العام الأول و15 ألفاً في المجمل خلال ثلاثة أعوام، على أن يتم التدريب في مدينة كيرشهير التركية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort