الهجرة الثانية لمهجّري الوعر

قالت وكالة سانا التابعة للنظام، أنه “عاد إلى مدينة حمص أمس الثلاثاء، نحو 150 عائلة من مدينة جرابلس، وذلك بسبب المعاناة الناتجة عن غياب أدنى مقوّمات الحياة والإقامة في المخيّمات التي أُقيمت لهم هناك”.

من جانبه ادّعى محافظ حمص طلال البرازي، أن “نحو 150 عائلة تضم نحو 630 شخصاً من أهالي حي الوعر وصلوا على متن 14 حافلة إلى مدينة حمص قادمين من جرابلس”.

ولفت البرازي إلى أن الدفعة الحالية هي الخامسة من أهالي حي الوعر، العائدين من جرابلس أو إدلب.

وكان المئات من أهالي حي الوعر قدموا إلى بلدة تادف شرق مدينة حلب، الاثنين، من مدينة جرابلس كانوا قد هُجّروا في وقتٍ سابق من حي الوعر بمدينة حمص في إطار ما يُدعى “اتفاق المصالحة”.

وأُعلن حي الوعر -على الأطراف الغربية لمدينة حمص في الـ21 من أيّار/مايو الماضي- خالياً من جميع الأسلحة بعد خروج الدفعة الأخيرة من الفصائل المسلّحة وعائلاتهم، بموجب اتفاقٍ تركي- روسي- إيراني.

 

ankara escort çankaya escort