النيابة العامة اللبنانية تصدر مذكرة اعتقال بحق وزير سابق بقضية انفجار بيروت

في خطوةٍ قد تُؤزِّمُ الوضعَ السياسيَّ المتوتّرَ أصلاً في لبنان، أصدرَتِ النيابة العامّة اللبنانية مذكرةَ اعتقالٍ بحقِّ عضو البرلمان علي حسن خليل، على خلفية انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في آب/ أغسطس من العام الماضي.

وسائل إعلام لبنانية، أفادت أنّ المُحقِّق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، أصدر مذكرة اعتقالٍ بحقِّ الوزير السابق وعضو البرلمان الحالي عن حركة أمل علي حسن خليل، في إطار التحقيقات الجارية حول الانفجار.

وبحَسبِ وسائلِ الإعلام اللبنانية، فإنه سيتم إحضار النائب خليل، فورَ انتهاءِ الدورة الحالية لمجلس النواب، في الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل، وَفق الدستور الذي يحظر اعتقال أعضاء البرلمان أثناء انعقاد الدورة التشريعية، ما لم يتم ضبطهم متلبسين في قضية ما، أو يتم التصويت على السماح بمقاضاتهم.

وكان المحقّق العدلي في قضية انفجار بيروت طارق البيطار، قد قدَّم عدّة مذكرات استدعاء بحق مسؤولين سابقين وحاليين في إطار التحقيقات بالانفجار، الأمر الذي أثار حفيظة حزب الله وحركة أمل، ودفعا أنصارهما إلى الشوارع للمطالبة بتنحيته، حيث أصدر القضاء اللبناني قراراً بكفِّ يده عن التحقيقات بالقضية، قبل أن يتراجع عنه، بعد حملة ضغوطٍ إقليميةٍ ودوليّة.

يُذكر، أنّ انفجاراً عنيفاً هزَّ مرفأ بيروت في آب/ أغسطس عام ألفين وعشرين، بعد تخزين كمياتٍ كبيرة من نترات الأمونيوم في أحد أجزاء المرفأ، ما أسفر حينها عن مقتل أكثر من مئتي شخص، وإصابة نحو سبعة آلاف آخرين، إضافةً لدمارٍ كبيرٍ طالَ أجزاءً واسعة من العاصمة اللبنانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort