وفد الإدارة الذاتية يلتقي برلمانية عن حزب الخضر في فيينا

سلسة من اللقاءات أجراها وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا في العاصمة النسماوية فيينا، من ضمنها لقاء مع البرلمانية عن حزب الخضر النمساوي إيفا إيرنست.

وكالة هاوار السورية أفادت أن الوفد التقى بالبرلمانية إيرنست في مبنى البرلمان بالعاصمة فيينا حيث تبادل الطرفان أبرز التحديات التي تواجهها الإدارة الذاتية على الصعد السياسية والإنسانية والاقتصادية والأمنية.

كما تطرق وفد الإدارة الذاتية مع مناقشاته مع إيرنست هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، مشيراً إلى أن أنقرة استغلت انشغال المجتمع الدولي بحرب غزة لتصعد هجماتها على المنطقة مستهدفة بصورة ممنهجة محطات الكهرباء والغاز والمياه.

من جهتها، قالت البرلمانية إيفا إيرنست إن الهجمات التي تشنها تركيا وكذلك محاولاتها لإنشاء مناطق عسكرية داخل الأراضي السورية هي مسائل تخالف القانون الدولي، مشيرة إلى أن أنقرة تتحرك بمفردها وتضرب بكل القوانين الدولية عرض الحائط.

إيرنست أكدت أن حزب الخضر طالب الاتحاد الأوروبي بإدانة الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا كونها تقوّض استقرار المنطقة، داعية الاتحاد الأوروبي للوقوف مباشرة على الجرائم التي ترتكبها تركيا في المناطق المحتلة.

وأعربت إيرنست عن استيائها لتجاهل المجتمع الدولي لنداءات الإدارة الذاتية الموجهة لحكومات الدول لاستعادة مواطنيها من عوائل داعش في مخيمات شمال شرق سوريا، مشيرة إلى الخطر الكبير الذي يشكله هذا الملف، ليس فقط على مناطق الإدارة الذاتية بل على العالم أجمع.

هذا وأجرى وفد الإدارة الذاتية الموجود حالياً في العاصمة النمساوية سلسلة من اللقاءات مع كلٍّ من بلدية فيينا المركزية، ومديرة حقوق الإنسان في بلدية فيينا، ورئيسة بلدية فيينا التاسعة، وأيضاً لقاء مع معهد راينر للدراسات التابعة للحزب الاشتراكي الديمقراطي النمساوي