النقابات المهنية تصعد من إجراءاتها احتجاجا على مشروع قانون ضريبة الدخل

بدعوةٍ من مجلس اتحادِ النقابات المهنية في الأردن، وفي إطارِ إجراءاتهِ التصعيدية، شهدت المملكة إضراباً يوم الأربعاء، احتجاجاً على مشروع قانونِ ضريبة الدخل، حيث أكدَ نقيبُ الأطباء علي العبوس، الذي يرأسُ مجلس النقباء الاردني أيضاً، لوكالاتِ الانباءِ بأن الأطباء بدأوا إضرابهم عن العمل صباح الاربعاء في المستشفيات الأردنية، كما قال نقيب المحامين الاردنيين مازن ارشيدات ان المحامين توقفوا عن الترافع أمام المحاكم، مشيرا ان اضرابهم رسالة للحكومة الجديدة لسحب مشروع قانون ضريبة الدخل واجراء حوارٍ وطني حوله، كما مضت نقاباتٌ أخرى قدماً في إضرابها، فيما تراجعت غيرها بعد قرارِ الملك باستبدال رئيس الوزراء.
وكانت تقاريرُ أفادت بأن مجلس النقابات تراجعَ عن قراره التصعيدي لإعطاء مهلةٍ للحكومة حتى تشكيلها، لكن المحتجين أمام مجمع النقابات في العاصمة عمان أعلنوا رفضهم لذلك، وطالبوا بالإصلاحِ الاقتصادي، ورفض مشروع القانون المعدل لضريبة الدخل، وتحسين المستويات المعيشية للمواطنين.

وفي أولُ تصريحٍ له منذ تكليفه، تعهّد رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز مساء الأربعاء في تغريدة على تويتر بالحوارِ مع مختلف الاطراف للوصول الى ما أسماه نظام ضريبي عادل ومنصف، فيما ذكرت مصادر إعلامية أنه من المقرر أن يجتمع الرزاز يوم الخميس برؤساء مجالس النواب والاعيان والنقابات في إطار مشاورات يجريها لتشكيل حكومة جديدة ورسم سياسية اقتصادية جديدة في البلاد

ولليلة السابعة على التوالي شهدت العاصمة عمّان تظاهرات احتجاجية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل، حيث تجمع مساء الاربعاء أكثر من ألفي شخص بالقرب من مبنى رئاسة الوزراء، فيما دارت صداماتٌ بين قوات الامن ومتظاهرين، ما ادى لإصابة أحد عناصر الشرطة بجروح بالغة إثر طعنه بآلة حادة بحسب وكالة الصحافة الفرنسية

قد يعجبك ايضا