النظام الإيراني يهدد أوروبا بإعادة النظر في تعاونه مع وكالة الطاقة الذرية

 

خطوةٌ إيرانيةٌ جديدة باتجاه إعادة النظر في طريقة التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ألمح رئيس برلمان النظام الإيراني علي لاريجاني لإمكانية تبنيها قريباً، في ردّ قد لا يخدم مسار نزع فتيل الأزمة المنبثقة حديثاً بين النظام ونظرائه الأوروبيين، على خلفية القرار الأوروبي تفعيل آلية فض النزاع النووي معه.

لاريجاني عبّر عن أسفه من اتخاذ الترويكا الأوروبية قرار تفعيل آلية فض النزاع، ملوّحاً أنه في حال اتخذت تلك الدول ما وصفها بالإجراءات غير العادلة في استخدامها للمادة 37 من الاتفاق النووي، فإن بلاده بالمقابل ستتخذ قراراً جاداً في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذريّة.

من جهةٍ أخرى نقل لاريجاني عن أحد وزراء الدول الأوروبية التي لم يسمّها، تلقيهم تهديداتٍ صريحةً من الولايات المتحدة في حال عدم تنفيذ آلية فض النزاع، تقضي بزيادة رسوم استيراد السيارات بمقدار 25%.

وفي محاولةٍ منه قذف الكرة في ملعب الأوروبيين، نوّه لاريجاني إلى أنّ بلاده ليست من دعاة التهديد، رغم مرور عامٍ ونيّفٍ على الانسحاب الأمريكي، محذّراً الدول الأوروبية من مغبّة الإقدام على تنفيذ قرارها، كون بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه تلك التحركات، وستتخذ قراراتٍ جادة في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفق تعبيره.

وكانت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق(فرنسا وبريطانيا وألمانيا) فعّلت قبل أيام آلية فضّ النزاع المنصوص عليها في الاتفاق النووي مع النظام الإيراني على ضوء انتهاكات الأخير المستمرة للاتفاق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort