النظام يشن هجوماً واسعاً على حويجة كاطع بدير الزور

بدأت قوات النظام، صباحَ اليوم، هجوماً واسعاً للسيطرة على حويجة كاطع بأطراف مدينة دير الزور، بعد أن وضعت جسراً عائِماً مكّنها من نقل دباباتٍ وعرباتٍ ثقيلة إلى داخل الحويجة.

وأفادتِ الأنباءُ أن قوات النظامَ وبدعمٍ من ميليشيا الحشد الشعبي العراقي تمكنت من اقتحام الحويجة، التي تم إجلاءُ إرهابيي التنظيمِ إليها برفقة 750 مدنياً معظمُهم أطفالٌ ونساء، من سكان مدينة دير الزور أثناءَ سيطرةِ النظام عليها.

وفي السياق ذاتِه، أبدى الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية، طلال سلو، الاستعداد لإجلاءِ المدنيين من الحويجة إلى المناطق التي تديرها قواتهم، لكنه طالب بضمانات بعدم استهداف قوات النظام للمدنيين، وذلك خلال لقائِهم بالمفوضية العليا لحقوق الإنسان.

وبدوهم أطلق المدنيون المحاصرون، في وقتٍ سابق، نداءاتِ استغاثة لإخراجِهم من المنطقة وتجنيبِهم القصفَ والمعارك، لكن قوات النظام لم تسمح لهم بالعبور نحو مناطقِها.

يأتي هذا فيما حذّرت منظماتٌ حقوقية محلية من احتمال ارتكاب قوات النظام عملياتِ تصفيةٍ للمدنيين المحاصرين بحويجة كاطع، في حال تمكُّنِها من السيطرة عليها أو تعريضِ حياتِهم للخطر بسبب المعارك بين التنظيم والنظام.

 

قد يعجبك ايضا