النظام يسيطر على السخنة بعد انسحاب داعش

سيطرت قوات النظام، مساء أمس، على مدينة السخنة، وهي آخر معاقل تنظيم داعش في محافظة حمص، وذلك بعد انسحاب التنظيم من البلدة، حيث أفاد مصدر عسكري تابع للنظام بأن “مسلحي داعش هاجموا بثلاث عربات مفخخة بعد منتصف الليلة الماضية المواقع المتقدمة للنظام في الأطراف الشرقية لمدينة السخنة في محاولةٍ يائسة لاستعادتها، بعد أقل من 5 ساعات على فرارهم منها”.

كما أفادت معلومات متقاطعة بأن “التنظيم انسحب يوم أمس إلى ريف دير الزور، بقي منهم فقط بعض القناصين المنتشرين في عدد محدود من الأبنية في بلدة السخنة، لتقوم بإعاقة قوات النظام من التقدم داخل البلدة”.

يأتي ذلك في ظل مشاركة “الفيلق الخامس” في العملية العسكرية على البلدة، وكانت القوات الروسية قد شكلت الفيلق قبل نحو عام، وقامت بتسليحه وتدريبه ليكون قوتها الضاربة في سوريا، كما إن قيادة الفيلق تابعة لضباط روس.

وفي سياقٍ متصل، أغارت طائرات غير معلومة الهوية، مساء أمس، على منطقة حراقات نفطية في مدينة الميادين شرقي دير الزور، كما استهدفت الطائرات الحربية مطعم الربوة في الميادين، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن “تنظيم داعش استهدف مناطق في حيي الجورة والقصور بمدينة دير الزور، ما تسبب بفقدان مدنيين على الأقل لحياتهما ووقوع عدد من الجرحى”.

يذكر بأن لبلدة السخنة أهميتها الخاصة في البادية السورية، كونها تقع على مفترق الطرق بين دير الزور وتدمر وحمص، بالإضافة إلى أنها غنية بأبار الغاز.

 

خضر دهام

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort