النظام السوري يستهدف مدينة كفرنبودة بريف حماة بأكثر من 300 قذيفة

مجدداً صعدت قوات النظام السوري، استهدافاتها المتكررة على عدة محاور ضمن المنطقة منزوعة السلاح، خاصة في ريفي حماة وإدلب.
الطائرات الحربية التابعة للنظام نفذت عدة غارات في الأرياف المحيطة بمحافظة إدلب، ما أسفر عن سقوط عدة جرحى بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى دمار كبير في الأماكن المستهدفة.
التصعيد الأعنف كان في مدينة كفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي، والتي استهدفتها قوات النظام بأكثر من 300 صاروخ وقذيفة، بالتزامن مع استهدافها من قبل الطيران الحربي بالرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن فقدان مدني لحياته وإصابة عدد آخرين بجروح.
القصف المكثف على كفرنبودة أدى كذلك إلى موجة نزوح كبيرة لأهالي المدينة، نحو مناطق الريف الشمالي لمحافظة حماة، والتي تعرضت عدة محاور فيها هي الأخرى، لاستهدافات مكثفة من قبل قوات النظام.
وفي محافظة حلب، دارت اشتباكات عنيفة في محور الملاح شمال المحافظة، بين قوات النظام والفصائل المسلحة، أعقبها قصف من قبل الفصائل، لمناطق في بلدة سلحب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، بريف حماة الشمالي الغربي.

تعزيزات عسكرية للقوات الروسية وقوات النظام بريف حماة
بالتزامن مع ذلك أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات الروسية استقدمت آليات عسكرية وهندسية، بالإضافة إلى معدات لوجستية إلى مناطق بريف حماة الغربي ونصبت عدة مواقع لها هناك.
هذه التعزيزات بحسب المرصد السوري، تزامنت مع تعزيزات عسكرية لقوات النظام، تضم آليات ثقيلة وجنود، نحو مناطق سيطرتها بريف حماة، وعلى مقربة من ريف إدلب.

ankara escort çankaya escort