النظام يستعيد السيطرة على مناطق قرب حماة بعد معارك وانسحابات للفصائل المعارضة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إن الجيش السوري استعاد السيطرة على 16 قرية كان قد خسرها لصالح المعارضة الأسبوع الماضي قرب مدينة حماة.

وتشن القوات الحكومية السورية هجوما مضادا في المنطقة التي تمثل أهمية حيوية للرئيس بشار الأسد. وتقود هجوم المعارضة هيئة تحرير الشام وهو تحالف يضم جماعات متشددة بينها جبهة فتح الشام التي كانت تعرف باسم جبهة النصرة.

كما تشارك في الهجوم جماعات مسلحة تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر.
ankara escort
çankaya escort
ankara escort
çankaya escort
escort ankara
çankaya escort
escort bayan çankaya
istanbul rus escort
eryaman escort
escort bayan ankara
ankara escort
kızılay escort
istanbul escort
ankara escort
ankara rus escort
escort çankaya
ankara escort bayan
istanbul rus Escort
atasehir Escort
beylikduzu Escort
Ankara Escort
malatya Escort
kuşadası Escort
gaziantep Escort
izmir Escort

كما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس أن الطائرات الحربية والمروحية تواصل تصعيد قصفها بالصواريخ والبراميل المتفجرة على المناطق  الخارجة عن سيطرة النظام أو التي تقدمت إليها الفصائل في المعركة الأخيرة، حيث تسبب تصعيد القصف اليوم عن إصابة العشرات بجراح وحالات اختناق، وأكدت عدة مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الإصابات تجاوز 50 شخصاً حيث تجري محاولات إنقاذهم جراء القصف على اللطامنة وأرزة والزوار ومحيط قمحانة ومناطق أخرى في الريف الحموي.

 

قد يعجبك ايضا