النظام يحصن طريق أثريا –خناصر التي تسهّل عملياتها في حلب.

يشكّل طريق أثريا –خناصر أحد عقد المواصلات الحيوية التي تربط المدن السورية بالشمال، منها تسهيل مهمّة عمليات الجيش السوري في مدينة حلب وأريافها، وتقديم الإمدادات اللوجستية والاقتصادية للمدينة في ظلّ انقطاع الطرق البديلة.

وشهد طريق أثريا خناصر مؤخّراً هجوماً كبيراً لتنظيم “داعش” الإرهابي، وذلك باستهداف القوافل التجارية والعسكرية الواصلة نحو مدينة حلب، لإرباك قوات النظام في الريف الشرقي للمدينة.

ووسّع الجيش السوري بالتنسيق مع الطيران الروسي نطاق سيطرته على التلال والجبال المحيطة بالطريق، وأبرزها سلسلة “الطويحنية” شمال شرق الطريق، كما تمكّنت القوات البرية من التقدّم في عمق الطريق من جهة ريف حلب الشرقي، أدّت لسقوط معظم القرى والبلدات التي يتواجد بها مسلّحو “داعش” بيد النظام.

يذكر أن الجيش السوري سيطر قبل أيام على بلدة “مسكنة” في أقصى الريف الشرقي لمدينة “حلب” والتي تجاور الحدود الإدارية للرقة.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort