النظام يتقدم غرب الفرات ويحاصر بلدة التبني

سيطرت قوات النظام وبدعمٍ من الطيران الروسي، صباح اليوم، على عدد من القرى والمزارع، تقدمت من خلالها في محيط بلدة التبني بالريف الغربي لمدينة دير الزور.

وبحسب شبكة فرات بوست الإخبارية، “إن قوات النظام والميليشيات الداعمة لها سيطرت على منطقتي “البويطية وخان زهرة” دون مقاومة تُذكر من تنظيم “داعش” بريف دير الزور الغربي، الذي انسحب من الريف الغربي بشكل شبه كامل”، مشيرة إلى أن قوات النظام تتقدم باتجاه بلدة التبني.

ومن جهةٍ أخرى لاتزال النيران مشتعلة منذ أكثر من ثلاث ساعات في حقل كونيكو، والذي يُعد أكبر حقل للغاز في سوريا، حيث تبعد قوات النظام عنه نحو 5 كلم وقوات سوريا الديمقراطية نحو 13 كلم، فيما رجح السبب إلى طيران مجهولٍ استهدفه.

جاء هذا في الوقت الذي لا يزال فيه القتال مستمراً بين قوات النظام وتنظيم “داعش” عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، والمقابلة لمدينة دير الزور ومطارها العسكري، في محاولة من الأول تحقيق مزيد من التقدم والسيطرة على كامل المنطقة المقابلة للمدينة، حيث تم الإعلان من قبل التنظيم الإرهابي عن مقتل ثلاثة جنودٍ روس، خلال المواجهات بين الطرفين قرب بلدة خشام على الضفةِ الشرقية للنهر.

ومن جهتها أكدت وزارة الدفاع الروسية، يوم الاثنين 9 أيلول/سبتمبر، مقتل جنديين روسيين أثناء مساندتهم قوات النظام في ريف دير الزور بقذائف أطلقها تنظيم “داعش” على مواقعهم.

قد يعجبك ايضا