النظام السوري يسيطر على مواقع جديدة بريف إدلب الجنوبي

مئات الضربات الجوية والبرية لقوات النظام السوري في عدة محاور ضمن المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، بالإضافة إلى عشرات الغارات التي نفذها الطيران الروسي في المنطقة.

واستهدف القصف والغارات الجوية عدة مناطق بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وريفي حماة الشمالي والشمالي والغربي، ومحور كبّانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية، والإيكاردا بريف حلب الجنوبي.

قوات النظام السوري تمكنت تحت غطاء القصف المكثف من السيطرة على بلدة سكيك وتلتها الاستراتيجية في القطاع الجنوبي من محافظة إدلب عقب معارك عنيفة مع هيئة تحرير الشام الإرهابية والفصائل المسلحة.

السيطرة على البلدة جعلت قوات النظام تقف على مشارف التمانعة بريف إدلب الجنوبي والقريبة من مدينة خان شيخون ذات الأهمية الاستراتيجية في المنطقة، وذلك عقب تمكن النظام في وقت سابق من السيطرة على بلدة الهبيط الاستراتيجية.

مقتل نحو 70 عنصراً من النظام والفصائل بالمنطقة العازلة

المعارك العنيفة أسفرت عن سقوط المزيد من الخسائر البشرية، حيث وثق المرصد مقتل 69 عنصراً من النظام والفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، وسقوط عشرات الجرحى من الطرفين.

من جانبها أكدت وزارة الدفاع الروسية مقتل نحو 23 عنصرا من قوات النظام، خلال المعارك الأخيرة جنوبي إدلب.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى نحو 3180 شخصاً، عدد من قتلوا واستشهدوا في المنطقة العازلة، منذ أواخر أبريل نيسان الماضي.

قد يعجبك ايضا