النظام السوري يجري تغييرات جديدة في قيادة الأجهزة الأمنية

النظام السوري اجرى تغييرات وتعيينات جديدةطالت افرع المخابرات الجوية والامن السياسي والامن الجنائي وأمن الدولة، غير أن ابرزها كان إنهاء خدمة اللواء جميل حسن.

فالتغييرات لا تختلف عن سابقاتها، ووفق مصادر موالية للنظام فأنه تم تعيين اللواء غسان إسماعيل رئيسا لإدارة المخابرات الجوية خلفا للواء جميل حسن، الذي كان يتصدر قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي للمتهمين بارتكاب جرائم حرب، ويوصف بـ عراب البراميل المتفجرة.

وشملت التغييرات شعبة المخابرات العامة ايضاَ، حيث تم تعيين اللواء حسام لوقا رئيساً لإدارة المخابرات العامة، خلفاً للواء ديب زيتون، وتعيين اللواء ناصر العلي رئيساً لشعبة الامن السياسية خلفاً لحسام لوقا، فضلاً عن تعيين اللواء ناصر ديب رئيساً لإدارة الامن الجنائي خلفاً للواء صفوا عيسى.

ويشار الى انه هناك خمسة اجهزة امنية في سورية تتبع اربع منها لوزارة الدفاع ادرايا وهي شعبة المخابرات العامة (الامن العسكري) وإدارة المخابرات العامة (الامن الدولي) وادارة المخابرات الجوية وجهازين يتبعان لوزارة الداخلية هما شعبة الامن السياسي وادارة الامن الجنائي.

ويتبع النظام السوري عادة عدم إصدار قرارات رسمية عن الترفيعات والتغييرات في قادة القطع العسكرية، وأجهزة مخابراته، بل إنه يكتفي فقط بإرسال تعميمات داخلية حول تلك التعيينات، لتتناقلها صفحات إخبارية موالية له.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort