النظام التركي يوطن المرتزقة السوريين في آرتساخ

على غرارِ ما انتهجَهُ في المناطقِ السوريةِ المحتلة، يحاولُ النِّظامُ التركيُّ فرضَ سياسةِ التغييرِ الديمغرافيّ والتطهيرِ العرقيّ في إقليم آرتساخ الذي سيطرت عليه أذربيجان بعد معاركَ استمرّت لـ ستّةِ أسابيع.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكّد أنّ النّظام التركيّ سيبقي على مجموعةٍ من المرتزقة السوريين في آرتساخ، بذريعة أن جذورهم من المنطقة، وذلك بعد أنْ تمَّ تهجيرُ سكّان الإقليم الأصليين.

وأظهرت مقاطع فيديو التُقِطَت في إقليم آرتساخ إحراق السكّان الأصليين منازلهم، قبل أن يغادروا مدنهم وقراهم خوفاً من تطبيق سياسات التطهير العرقي بحقهم على يد النظام التركي ومرتزقته،

وعقِبَ انتهاء العمليّات العسكرية والتوصّل إلى اتّفاقٍ بين أذربيجان وأرمينيا بوساطة روسية، كشف المرصد السوري أن تعداد مرتزقة النظام التركي الذين جرى نقلهم إلى أذربيجان، بلغ ألفينِ وخمسَمئةٍ وثمانينَ مرتزقاً.

وفي ذات السياق تحدّثت مصادرُ محليّة عن وصول دفعةٍ جديدةٍ مؤلفةٍ من ثلاثينَ جثّةً للمرتزقة إلى الأراضي السورية، ممّن قُتِلوا في وقتٍ سابقٍ خلال المعارك بينَ أذربيجان وأرمينيا في إقليم آرتساخ.

قد يعجبك ايضا