النظام التركي ينقل دفعة جديدة من المرتزقة إلى ليبيا

عملياتُ نقل المرتزقة السوريين والأجانب، إلى ليبيا لازالت مستمرةً، وذلك بعد تجنيدهم، وإخضاعهم لدوراتٍ تدريبيةً في معسكراتٍ داخل تركيا.

وبحسب إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفع عددُ المرتزقة السوريين، الذين نقلهم النظام التركي للأراضي الليبية، إلى أكثرَ من سبعةَ عشرَ ألفاً.

المرصدُ أوضحَ أن من بين المرتزقةِ نحو ثلاثمئة وخمسين طفلاً دون سنِّ الثامنةَ عشرَ، مشيراً إلى أن ستة آلاف مرتزقٍ من الفصائل التابعة للنظام التركي عادوا إلى سوريا، بعد انتهاء مدة عقودهم وأخذِ مستحقاتهم.

أما عددُ المرتزقةِ الأجانبِ الذين جرى نقلهم إلى ليبيا فقد بلغ نحو عشرةِ آلاف عنصرٍ، من بينهم حوالي ألفين وخمسمئة من الجنسية التونسية، بحسب المرصد .

كما وثق المرصدُ مزيداً من القتلى في صفوفِ “مرتزقة النظام التركي” لتبلغَ الحصيلةُ جراء العملياتِ العسكريةِ في ليبيا، أربعمائة وواحدٍ وثمانين عنصراً بينهم أربعةٌ وثلاثون طفلاً دون سنِّ الثامنةَ عشرَ، كما تضمنت الحصيلةُ قادةَ مجموعات الفصائل السورية التابعة لأنقرة.

وتتَّهمُ منظماتٌ حقوقيةٌ وإنسانيةٌ دولية، النظامَ التركي بارتكابِ جرائمَ حربٍ، حيثُ يتمُّ استغلالُ الظروفِ المعيشيةِ للسوريين ومن بينهم أطفالٌ، عن طريق تجنيد الآلاف منهم وتدريبهم على القتال لإرسالهم عبر دفعاتٍ إلى ليبيا.

قد يعجبك ايضا