النظام التركي يمهد لاختبار صواريخ إس 400 الروسية وسط غضب أمريكي

في خطوة قد تثير غضب الولايات المتحدة، أصدر النظام التركي إشعارات تحظر دخول المجال الجوي والمياه قبالة ساحلها على البحر الأسود، للسماح باختبار منظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس-400.

وبعد ظهور مقاطع مصورة لمنظومة الصواريخ الروسية، ونشر تقارير عن الاختبارات المخطط لها، دعا اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي مرة أخرى، إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى فرض عقوبات على أنقرة.

واختبار النظام التركي للمنظومة الصاروخية، قد يؤدي إلى المزيد من تأجيج التوترات بين واشنطن وأنقرة الحليفتين في الأطلسي، وتقول الولايات المتحدة إنها تعارض بشدة شراء المنظومة الروسية، كونها تشكل خطراً على أنظمة دفاع الناتو.

وبعد إبرام الصفقة، هددت واشنطن بطرد أنقرة من برنامج طائرات “إف-35” وفرض عقوبات عليها.

ويحظر إشعار المجال الجوي التركي الطيران في منطقة بالقرب من مدينة سينوب الساحلية؛ لإجراء اختبار رادار وربما إطلاق نار حي لمدة ست ساعات في السادس عشر من تشرين الأول أكتوبر.

ووقع النظام التركي صفقة شراء صواريخ إس 400 مع روسيا عام 2017، وتسلم أول دفعة في تموز/ يوليو من العام الماضي.

قد يعجبك ايضا