النظام التركي يمدد مجدداً مهمّة سفينة التنقيب عروج ريس

من جديد، وفي انتهاك متكرر للقوانين الدولية، مدّدَ النظامُ التركيُّ أعمالَ المسحِ السيزمي لسفينة التنقيب التركية عروج ريس قبالة سواحل اليونان شرقي البحر المتوسط.

وحدّدَ النِّظامُ التركيّ انتهاءَ مهمّة السفينة عروج ريس في الرابع عشر من تشرين الثاني نوفمبر الحالي، وذلك برفقة السفينتين أتامان وجنكيز خان.

وكانت أنقرة حدّدت في وقتٍ سابقٍ انتهاء أعمال التنقيب لسفينتها بمنطقةٍ تقع جنوبي جزيرة رودس اليونانية في الثاني والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، رغم أنّ ذلك التمديد سبقه تمديدٌ لمرتين على التوالي، حتى السابع والعشرين من الشهر ذاته، والرابع من الشهر الحالي.

أثينا تدين مواصلة تركيا أعمالها غير القانونية بالمتوسط

في المقابل، أدانت اليونان، مواصلة النظام التركي أعماله غير القانونية في الجرف القاري اليوناني بالبحر المتوسط.

وقالت وزارة الخارجية اليونانية قالت إن النظام التركي لا زال مستمر في تعنده بمسألة التحركات الاستفزازية شرق المتوسط والتي تقوض إمكانية إقامة حوار بناء.

وأضافت الوزارة، أن استمرار التحركات التركية في الجرف القاري لليونان يؤكد تجاهل النظام التركي للقانون الدولي ويخلق مزيدا من التوتر وزعزعة استقرار المنطقة.

وتعارض اليونان وجود سفن التنقيب التركية في منطقةٍ تابعةٍ لجرفها القاري، وحذّرت مراراً من تلك الأعمال التي تصفها بالاستفزازية، فيما لوّح الاتحاد الأوروبي بإمكانية معاقبة تركيا بسبب تلك الاستفزازات.

قد يعجبك ايضا