النظام التركي يلجأ للسماسرة لتجنيد المرتزقة في المناطق المحتلة بسوريا

أفادَ المرصدُ السوريُّ لحقوقِ الإنسانِ أنّ النظامَ التركيّ يواصلُ عمليّاتِ التجنيدِ في المناطقِ المحتلةِ شماليّ سوريا من خلالِ إرسالِ العناصرِ المرتزقةِ للقتالِ في ليبيا.

وذكرَ المرصدُ السوريُّ في تقريرٍ له أنّ عمليّاتِ التجنيدِ تتمُّ بإقناعِ سماسرةٍ لرجالٍ وشبّانٍ من المخيّماتِ بالإضافةِ لعناصرِ الفصائلِ التابعةِ للاحتلالِ التركيّ، بالذهابِ إلى ليبيا والقتالِ مقابلَ الحصولِ على مبالغَ ماديةٍ ضخمة.

وأوضحَ المرصدُ أنّ السماسرةَ يحصلونَ بالمقابلِ على مبلغٍ ماديٍّ يتراوحُ بينَ مئةٍ وثلاثِمئةِ دولارٍ أميركيٍّ لقاءَ تجنيدِ كلِّ عنصر.

ووفقا لإحصاءاتِ المرصد، فإنّ أعدادَ عناصرِ المرتزقةِ التابعينَ للنظامِ التركيّ الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية ارتفعت إلى سبعةَ عشرَ ألفاً وثلاثمئة مرتزقٍ، بينهم ثلاثُمئةٍ وخمسونَ طفلاً دونَ سنِّ الثامنةَ عشرَ عاماً.

قد يعجبك ايضا