النظام التركي يغلق قناة معارضة بعد أقل من شهر على بثها

أعلنَ موظفو قناةِ أولاي التركيةِ المعارضة توقّفَ بثِّ القناةِ وإغلاقها بالكامل، بعد تعرّضها لضغوطاتٍ من قبلِ النظامِ التركي.

وقالَ موظفو تلفزيون أولاي المعارضِ للنظامِ التركي، والذي انطلق بثّه قبلَ أقلَّ من شهر، إن الأخير أغلقَ القناةَ الّتي يعملونَ فيها، وذلك عقِبَ بثّها لاجتماعٍ كاملٍ لبرلمانيينَ عن حزبِ الشّعوب الدّيمقراطي المعارض.

وقالَ المسؤولُ التنفيذيُّ للقناة، سليمان ساريلار، إن الشريكَ الآخرَ المساهمَ بالقناة، كافيت شاغلار، أكدَ أن سببَ الإيقافِ يعودُ إلى ممارسةِ رئيسِ النظامِ التركي رجب أردوغان الضغطَ عليها، الأمرُ الذي جعلَ من الصعبِ الاستمرارَ بالعمل.

وكان شاغلار قد أسسَ إحدى أولى شبكاتِ الأخبارِ في تركيا، قبل أن تقعَ تحت سيطرةِ النّظامِ التركي في عامِ الفينِ وعشرة.

قد يعجبك ايضا