سلطات النظام التركي تعتقل رجل الأعمال عثمان كافالا بعد ساعات من تبرئته

أفادت وسائلُ إعلامٍ تركية، أنّ سُلطاتِ النّظامِ التركيّ اعتقلت رَجُلَ الأعمالِ عثمان كافالا بعد ساعاتٍ من تبرئتِهِ فيما يتعلق بدوره في احتجاجاتِ حديقةِ جيزي بارك.

واعتبرت ممثّلةُ منظمةِ هيومن رايتس ووتش في تركيا إيما سينكلير ويب، أمرَ الاعتقالِ بأنّه “غيرُ قانونيٍّ وثأري” ويتجَاهلُ أيضاً حُكماً للمحكمةِ الأوروبيةِ لحقوقِ الإنسان.

من جانبِهِ قال مُقرِّرُ البرلمانِ الأوروبيّ الخاصُّ بتركيا ناتشو سانتشيث آمور على صفحتِهِ بتويتر، إنّ تركيا تعودُ من جديدٍ إلى العصرِ المظلم، ولا سبيلَ للثّقةِ بأيِّ تحسُّنٍ لحقوقِ الإنسانِ فيها إذا كان الادّعاءُ يُقوِّضُ أيَّ خطوةٍ للأمام.

يُذكر أنّ كافالا قضى أكثرَ من عامَينِ في السِّجنِ في قضيةِ حديقةِ جيزي وسطَ إسطنبول، التي شَهِدَت خروجَ مئاتِ الآلافِ بمسيراتٍ في أرجاءِ تركيا ضدَّ خُطَّطِ أردوغان لتحويلِ الحديقةِ الشهيرةِ إلى مركزٍ تجاريّ.